6:22 am
إنجيل الأحد
الإنجيل اليوميّ
النشرة الروحيّة
صلوات
روزنامة القديس شربل
دليل الزائر
منشورات دير مار مارون عنايا
صور
فيديو
أصدقاء مار شربل
مواقع دينيّة أخرى
السجل الذهبي
رسائل من بلدان العالم
إتصل بنا
محتوى الموقع
بيان الخصوصية
Download the official Application of the monastery Saint Maron - Sanctuary of Saint Charbel on the App Store
Download the official Application of the monastery Saint Maron - Sanctuary of Saint Charbel on Google Play
Visit our Facebook Page
الزيارة الروحيّة
تمثال مار شربل الخارجي
صور
Copyright Imageعند مدخل الدّير يقوم تمثال برونزي للقديس شربل، أضحى مزارًا كبيرًا للمؤمنين وقد ذرفت أمامه الدموع وسكبت الصلوات الوافرة والمتنوّعة والتنهدات الحارّة وشكا كلّ مصلٍّ لمار شربل همومه ومشاكله.
 
القبر الأول للقديس شربل
صور
Copyright Imageيقوم وراء التمثال الضريح الأوّل للقدّيس شربل، حيث سطعت منه الأنوار أربعة أشهر بعد وفاته، وأخرج منه جثمان القدّيس للمرة الاولى لكي يجرى الفحص عليه بعد أن تبيّن رشح العرق والدم منه.
 
كنيسة الدير
صور

 

وتقع عند مدخل الدّير، وإلى الجهة اليمنى، الكنيسة التي بوشر بنيانـها عام 1840، وقد شيّدت على اسمCopyright Image القدّيس مارون.

 
متحف القديس
صور
Copyright Imageأمّا الطابق السفلي، ففيه متحف القدّيس الذي يضمّ الملابس اللّيتورجية التي وضعت على القديس شربل في مختلف النعوش التي وضع فيها بعد مماته، وهي ملابس عليها آثار رشح الماء والعرق والدم من جثمان القديس. وهناك مجموعة كبيرة من الرسائل الواردة من المؤمنين من مختلف بلدان العالم، ومجموعة أخرى من العباءات والملابس الليتورجية والكتب الدّينيّة والاواني اللّيتورجية التي استعملها القدّيس شربل خلال وجوده في عنّايا. كما يوجد تقدمات ونذورات تشهد على محبّة الله لأبنائه وتعبّر عن شكر المؤمنين العميق للقدّيس الذي نالوا بواسطته نعمًا خاصّة.
 
زيت وبخور

Copyright Image

من المتحف يمكن الدخول إلى حيث يستحوذ الزائر على زيت مبارك وبخور من قرب ضريح القديس شربل. كان هذا الزيت مصدر نعم كثيرة لأنّه تعبير عن الايمان بقدرة الله الشافية عبر شفاعة القديس شربل.

 
كنيسة الضريح

Copyright Imageإلى جانب المتحف يقع ضريح القدّيس في بناء عقد جميل جداً تحوَّل إلى كنيسة حاليًّا، كنيسة الضريح، وتسمّى بكنيسة القبر. ونقل جثمان القدّيس من المقبرة العمومية الواقعة وراء الساحة، إلى نعوش متعدّدة الأشكال والأحجام، وأجريت على جثمانه فحوص عديدة للوقوف على أسباب ظاهرة رشح العرق والدم منه. وفي السابع من آب عام 1952 وُضع  الجثمان في القبر الحالي، وتمّ تركيب بوابة حديديّة مع لوحٍ زجاجيّ يفصل بين الزوّار والتابوت المثبّت على قاعدة من خشب الأرز، مركّزة بدورها على قاعدة من رخامٍ إيطالي.
ويقف أو يركع المؤمنون امام الضريح، يناجون الرّب يسوع ويتشفّعون القدّيس شربل. ويحكي كلّ زائر ما لا يحكيه في أي مكان آخر، لأنّ القدّيس شربل بات الصديق الاكثر قربا من الانسان، والشفيع القدير لدى الله المحبّ القدير.

 
كنيسة القديس شربل
صور

Copyright Image

 بعد إعلان مار شربل طوباويًّا في 5 كانون الاول 1965، ومع تزايد عدد المؤمنين المتهافتين إلى عنّايا، باشر الدّير ببناء كنيسة على اسم مار شربل، تتسع للجموع الغفيرة. فتمّ بناء الكنيسة غربي الدّير.
ألكنيسة دائرية الشكل، يقع المذبح في وسطها علامة لتجدّد العالم بشكل دائم، بحيث يستقبل قرابين المصلّين الذين يأتون من جهاتٍ مختلفة ليلتقوا معًا بالمسيح الحيّ الذي يجدّدهم ويحوّل عطاياهم الزائلة إلى حياة أبدية. تعلو المداخل زجاجيّات ملوّنة، تروي أحداثًا ومراحل من حياة القدّيس شربل، نفذها الفنان صليبا الدويهي، وأعاد ترميمها الأب عبدو بدوي.

 
المحبسة
صور
قضى مار شربل السنين الثلاثة والعشرين الأخيرة من حياته في محبسة مار بطرس وبولس Copyright Imageوفيها توفّي. وتبعد المحبسة عن الدّير حوالي خمس عشرة دقيقة سيرًا على الأقدام، كما وبالإمكان الوصول إلى ساحتها السفلية في السيارة. أهم الأمكنة للزيارة في المحبسة هي الكنيسة وغرف الحبساء وغرفة مار شربل وغرفة أعدّت كمتحف للمعدات والأواني التي استعملها مار شربل والحبساء والغرفة التي توفي فيها القديس شربل.
إنّ المحبسة مكان يسوده خشوع مؤثّر. والصلاة تحلو في ربوعها. خصوصًا وأنّها توحي بالسكون الكبير، وتطلّ على مشاهد طبيعيّة قلّ نظيرها.
 
طريق القديسين
صور

Copyright Imageوتقوم بين الدّير والمحبسة طريق القدّيسين، وهي، إن سُلِكَت، أعطت الراحة الجسدية والنفسية والروحية. لقد حبا الله الطبيعة في هذه المنطقة بجمال خلاّب.